ICT for Development in Arab Region

إبحث

مشروعات إقتدار

إختار الدولة

خطة العمل

 
 
 
 
 
 
 
 
 

المقدمة

مشروع أجيالكم هو مبادرة إقليمية لتفعيل دور الشباب أطلقها وبدأ في تنفيذها برنامج اقتدار عام 2004. ويهدف المشروع إلى تفعيل دور الشباب في العالم العربي وتوفير الفرصة لهم لاستغلال طاقاتهم من خلال استخدام تقنية المعلومات والاتصالات لتيسير وتسهيل الحصول على المعرفة والتواصل وتوفر أماكن الالتقاء بما يمكنهم من التشاور وتبادل المعلومات ومناقشة الموضوعات ذات التأثير على حاضرهم ومستقبلهم.

وتسعى مبادرة أجيالكم ضمن أهدافها المركزية إلى تزويد الشباب المحرومين ببديل عن شعور فقدان الأمل الذي يؤدي إلى التطرف والجريمة وهدر الطاقات. ومع ذلك يكمن هدفها النهائي في تكوين نظرة شمولية جديدة إلى المواطنة من خلال توعية الشباب العربي بواجباتهم نحو مجتمعاتهم وبحقوقهم في الوقت ذاته. وكون شباب اليوم هم قادة الغد، يجب إعدادهم على فهم ومواجهة التحديات والتصدي لها بشجاعة وبطريقة واعية. وسيؤدي هذا إلى تحول في الاستعداد الذهني وبروز قادة من نوع جديد يلعبون دورا فاعلا في مجتمعاتهم المحلية وفي عملية التنمية بشـكل عام.

وأنسب وسيلة للقيام بما سبق ذكره هي نوادي الشباب ذات الخدمات الكاملة والتي يتم تأسيسها وتشـغيلها من خلال الشراكات المتعددة. حيث أن هذه النوادي تتيح للشباب استخدام الحواسيب والانترنت بسهولة، وتزودهم بالمهارات العملية ومهارات تقنيات المعلومات الأساسية. أما في المناطق التي تتواجد فيها نوادي الشباب، فتسعى المبادرة إلى استغلال هذه المراكز كقاعدة للتعريف بعناصر التنمية الأخرى. وإضافة إلى ذلك، يمكن توفير برمجيات ومعدات ومحتوى خاص للسماح للمكفوفين باستخدام النوادي أينما اقتضت الضرورة وثبت جدواه.

ويتم تأسيس وتشغيل نوادي الشباب على أساس نموذج العمل الذي طورته (اقتدار) والذي يهدف إلى تحويل هذه النوادي إلى مشاريع صغرى ذات اكتفاء ذاتي. ومن خلال تطويرها لتصبح قواعد في متناول المناطق الريفية والمجتمعات المحرومة، وبتوفير التدريب والمشورة اللذين طال انتظارهما للفعاليات الاقتصادية المستدامة في هذه المجتمعات، لا تلبث نوادي الشباب أن تثبت بأنها هي ذاتها قابلة للاستدامة الاقتصادية.

 

وثاقة الصلة بأهداف التنمية الألفية

يعتبر الحد من الفقر والأمية من أهداف التنمية الألفية التي طلب من المائة وست وستين دولة عضو في الأمم المتحدة أن تعمل عل تحقيقها بحلول عام 2015. ويساهم برنامج أجيالكم في تحقيق هذه الأهداف من خلال تفعيل دور الشباب بما في ذلك النساء وخريجي الجامعات العاطلين عن العمل. وباستخدام التقنية كأداة لتزود للشباب المحرومين بالمهارات التي تعتبر متطلبا أساسيا للحصول على وظائف الأفضل، توفر أجيالكم فرصا جديدة لشرائح من المجتمع كانت قد حرمت منها لفترات طويلة.

إلى الأعلى

الأهداف

وتركز أهداف هذه المبادرة على تزويد الشباب المحروم، وخصوصا ممن يعيشون في مناطق لا تحظى بالخدمات المناسبة، بالوصول الميسر إلى المعلومات من خلال تأسيس نوادي الشباب لتحقيق ما يلي:

  • الحد من الأمية من خلال التدريب على تقنيات المعلومات الأساسية.
  • تنمية مهارات القيادة ومهارات العمل ا لاستثماري الاقتصادي.
  • الحد من الفقر من خلال تأسيس بيئة تساعد في تحسين فرص التوظيف وذلك بتوفير تدريب على المهارات الأساسية لتقنية المعلومات والأعمال.
  • زيادة الوعي بالقضايا الاجتماعية والصحية والنوع الاجتماعي (الجنس).

 

إستراتيجية التنفيذ

ولتحقيق النجاح في بلوغ هذه الأهداف، تسعى المبادرة إلى تنفيذ ما يلي:
  • استنادا إلى الحاجة والبيئة التمكينية، اختيار مواقع نوادي الشباب الجديدة أو ضم الموجود منها تحت ظل المبادرة وذلك بعد مشاورات مكثفة مع المكاتب المحلية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وكل من القطاع الحكومي والمجتمع المدني والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية.
  • تأسيس وتجهيز نوادي الشباب في الأماكن التي لا يوجد بها نوادي، بما في ذلك تجهيز الموقع وتوفير البنية الأساسية التقنية وتركيب الحواسيب والأجهزة ذات العلاقة.
  • تركيب الأجهزة والبرمجيات للمكفوفين أينما اقتضت الحاجة.
  • توفير منهاج معياري للتدريب على المهارات الفنية والمهارات العمل الاقتصادي المناسبة.
  • توفير المادة التعليمية الرقمية (المكتبات الرقمية).
  • اختيار المتدربين وتوفير تدريب المدرب على المنهاج.
  • تعديل نموذج العمل ليتوافق مع نوادي الشباب.
  • توفير التدريب الإداري على إدارة نوادي الشباب.
  • إفتتاح وتشغيل نوادي الشباب.
  • المتابعة وتقييم الأثر.

 

الترتيبات الإدارية

يحتفظ برنامج اقتدار بالمسئولية الكاملة عن الإدارة طوال مدة المشروع، غير أنه يتم تشكيل لجنة توجيه تضم في عضويتها ممثلين من كافة الشركاء لتقديم الإرشادات العامة والإشراف والتسهيلات.

 

الشركاء

يدخل برنامج اقتدار في شراكات مع الوزارات والمؤسسـات الحكومية المحلية، والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية وغيرها لتنفيذ مبادراته. وفي حالة أجيالكم، كانت المؤسسات الحكومية في العادة مسئولة عن توفير الأماكن الخاصة بنوادي الشباب وتجهيزها (الأثاث واللوازم والربط بالانترنت)، وكذلك عن التكاليف الإدارية والتشغيلية، وفي بعض الأحيان وفرت هذه المؤسسات بعضا من الأجهزة. ويقدم الشركاء من القطاع الخاص في العادة البرمجيات ومنهاج التدريب وتدريب المدرب ويساهم كذالك في الأجهزة. أما برنامج اقتدار فيقدم في العادة خدمات الإدارة العامة والخبرات الفنية، ونموذجي الأعمال والإدارة، ومنهاج التدريب، والأدوات، وتدريب المدرب، والمتابعة وتقييم الأثر، وأنشطة جمع الأموال. كما يقوم اقتدار بإجراء الأبحاث واختيار الشركاء المحليين لعملية التنفيذ. التنفيذ القطري: تم تنفيذ أجيالكم بنجاح في المغرب ومصر. وفي الكثير من الحالات تجاوز المشروع الأهداف المقررة. كما تم توقيع اتفاقات لتنفيذ المشروع ذاته في اليمن، بينما استكملت الاتفاقات في المغرب لتنفيذ المرحلة الثانية والتي تشمل تأسيس (100) نادي جديد للشباب .
   
UNDP ICTDAR