ICT for Development in Arab Region
إبحث
مشروعات إقتدار
إختار الدولة

خطة العمل

 
 
 
 
 
 
 
   
  المقدمة
 
 

يهدف برنامج إقترب إلى استخدام تقنية المعلومات والاتصالات لمساعدة المكفوفين في الحصول على مهارات جديدة توفر لهم مزيدا من الفرص في التوظيف، وتمكنهم من الانخراط الأفضل في مجتمعاتهم والتحكم بحياتهم كأعضاء مستقلين ومنتجين في مجتمعاتهم.

ومع المعروف في المجتمعات المتقدمة والنامية بما يواجهها من المشكلات الاجتماعية والاقتصادية أن حقوق وفرص ذوي الاحتياجات الخاصة عادة ما تعاني من الكثير من الإهمال لأن الإمكانات المحدودة توجه إلى ما تعتبره هذه المجتمعات الأولويات العاجلة. وغالبا ما يترك هؤلاء لمصيرهم ليصبحوا في أفضل الحالات معتمدين بشكل كلي على الآخرين في معيشتهم. وحتى عندما تتوفر الرغبة في مساعدتهم فان الجهل بالإمكانات المتوفرة إضافة إلى انعدام الموارد يحد وبشكل كبير من القيام بأي عمل.

ويشكل المكفوفين نسبة كبيرة من ذوي الاحتياجات الخاصة في المنطقة العربية، إذ يبلغ عددهم 7 ملايين حسب تقدير منظمة الصحة العالمية. ويفتقر السواد الأعظم منهم إلى الفرص المعقولة في التعليم أو التدريب المهني وذلك بسبب الافتقار إلى التجهيزات التي توفر لهم أي خدمات. وقد كانت هذه الفجوة الكبيرة في توفير الحقوق الأساسية لهذه المجموعة الكبيرة من مجتمع العالم العربي الدافع الأساسي من وراء برنامج اقترب. وتبرز الفجوة واضحة من خلال العدد الكبير من المؤسسات المدنية والحكومية الكثيرة التي عبرت عن اهتمامها بالمشاركة عند توفر الدعم المالي والفني. وتسخر المبادرة الوسائل التقنية لتلبية احتياجات المكفوفين حيث توفر لهم الأدوات الخاصة من خلال نوادي الشباب مما يسمح لهم بالحصول على التدريب والمعرفة والخدمات. وإضافة إلى ذلك فإنها تقدم تدريب المدربين والتدريب الإداري. ويضمن استخدام نوادي الشباب أو المراكز المماثلة كقاعدة أساسية وتطوير نموذج العمل على أساسها تكرار تجربة المراكز التجريبية في البلدان المختلفة.

إلى الأعلى

وثاقة الصلة بأهداف التنمية الألفية

يعتبر الحد من الفقر والأمية من أهداف التنمية الألفية التي طلب من المائة وست وستين دولة عضو في الأمم المتحدة أن تعمل عل تحقيقها بحلول عام 2015. ويساهم برنامج إقترب في تحقيق هذه الأهداف من خلال تمكين المكفوفين من خلال الحصول على المعرفة والتدريب، وبالتالي تزويدهم بالفرصة للحصول على وظائف. كما ويساهم برنامج إقترب في أهداف خاصة بالشباب والنساء لأنهما من الشرائح التي يخدمها البرنامج.

 

الأهداف:

يسعى برنامج إقترب إلى تزويد المكفوفين بالأدوات التي تمكنهم من الاستقلال والاعتماد على الذات، وفي النهاية تحقيق نوعية حياة ومستوى أفضل من المعيشة مما هو متوفر لهم في الوقت الحالي. ويمكن تحقيق هذه الأهداف من خلال التالي:

  • الحد من الأمية من خلال التدريب على المهارات الأساسية لاستخدام تقنيات المعلومات والاتصالات وتأسيس مكتبة مواد سمعية ومواد مكتوبة بنظام بريل تسمح لهم بالحصول على المعلومات عن موضوعات مختلفة.
  • الحد من الفقر من خلال تحسين فرص التوظيف بفضل المهارات الجديدة التي تمت تنميتها.
  • الاندماج الاجتماعي من خلال بناء شعور تقدير الذات والاعتماد على النفس.

إلى الأعلى

سياسة التنفيذ:

بالنظر إلى الحاجة لتكرار المشاريع التجريبية في مختلف أنحاء المنطقة بالقدر الممكن من الكفاءة والسرعة، قام برنامج اقتدار بتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة صخر للبرمجيات في واحدة من شراكاته الإستراتيجية مع القطاع الخاص. وكانت صخر من الشركات الرائدة في حوسبة اللغويات العربية وطورت برنامج إبصار وهو احد البرمجيات العربية للمكفوفين يمكنهم من قراءة المادة المطبوعة وتصفح الانترنت والبحث فيها وقراءة البريد الالكتروني والمشاركة في المناقشات عبر الانترنت. وتسمح مذكرة التفاهم لكافة مشاريع ومبادرات اقتدار في المنطقة العربية بالاستفادة من المعرفة والدراية والدعم الفني والتدريب الذي توفرها شركة صخر. إضافة إلى أن شركة صخر تبرعت بما يعادل 50% من إجمالي عدد البرمجيات التي يستخدمها أي من مراكز برنامج إقترب.

كما تأخذ إستراتيجية التنفيذ في الاعتبار إثنين من مستويات بناء الطاقات: بناء قدرات المستخدم النهائي الفرد باعتباره المستفيد النهائي من المبادرة، بينما تسعى لبناء القدرات المؤسسية التي تضمن الاستدامة طويلة الأمد وتكرار المشروع.

وفي العديد من الحالات يتم الجمع بين برنامج إقترب والكثير من فعاليات اقتدار، وخصوصا أجيالكم - مبادرة تفعيل دور الشباب. وفي الحالات التي يكون هذا الجمع ممكنا تستفيد كلا المبادرتين من التعاون ومن الفعاليات المشتركة التي تعزز استمراريتهما. ونسرد فيما يلي الفعاليات التي تم تنفيذها:

  • البحث عن شركاء تنفيذ مناسبين من بين المنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني لإدارة البرامج المحلية وكذلك إجراء دراسة المواقع المناسبة للمراكز من حيث البيئة الملائمة والقرب من الفئة المستهدفة وأي مرافق أخرى قائمة يمكن الاستفادة من وجودها مثل نوادي الشباب القائمة.
  • تجهيز الموقع (المواقع) بالبرمجيات والأجهزة بما في ذلك طابعات بريل.
  • توفير مكتبة بريل ومكتبة سمعية في تخصصات مختلفة.
  • بناء الطاقات بالنسبة للطاقم الإداري من حيث إدارة المركز بطريقة مستدامة.
  • توفير تدريب المدربين على استخدام وإيصال الخدمات.
  • الفعاليات الترويجية والتسويقية.

 

الترتيبات الإدارية:

يحتفظ برنامج إقتدار بالمسؤولية العامة عن الإدارة والتنسيق على المستوى الإقليمي والقطري طوال مدة المشروع. غير أنه يتم تشكيل لجنة توجيه تتألف من ممثلين من كافة الشركاء لكل بلد لتقديم الإرشادات العامة والإشراف والتسهيلات. بالإضافة إلى ذلك، يضمن برنامج إقتدار تبادل أفضل الممارسات بين لجان التوجيه في مختلف البلدان التي تنفذ فيها المبادرة.

إلى الأعلى

الشـركاء:

في العادة توفر الحكومة لبرنامج إقترب البنية الأساسية التقنية، وتقدم في بعض الحالات الأخرى توفر بعض الأجهزة والبرمجيات. أما المنظمات غير الحكومية فتوفر في العادة المواقع والإدارة وتقدم تكاليف التشغيل والمتطوعين في النوادي، بينما يوفر القطاع الخاص الأجهزة والبرمجيات. ويوفر برنامج اقتدار في العادة البرمجيات المتخصصة ومكتبة المواد السمعية ومواد بنظام بريل، وتدريب المدربين والتدريب الإداري والتنسيق العام للمشروع.

 

الخبرات السابقة:

يجري حاليا تنفيذ برنامج إقترب في كل من مصر وسوريا، حيث تم تأسيس أربعة نوادي في مصر توفر الخدمات للمئات من المستفيدين. ففي قطاع غزة وحده استفاد أكثر من 150 شخصا من خدمات التدريب. وفي سوريا أصبح النادي الذي تم تأسيسهفي متناول أكثر من 700 مسـتفيد مستهدف، وهناك ناد جديد قيد تأسيس.

كما أن برنامج إقترب قيد التنفيذ في كل من تونس والمغرب واليمن.

إلى الأعلى

ICTDAR UNDP